الرئيسية / كلمة العميد

كلمة العميد

 

بسم الله الرحمن الرحيم

تعد النجف الاشرف ارض خصب وعطاء معرفي وفكري, ومعين زاخر بفنون الآداب والعلوم ((العقلية والنقلية)) ,فهي رحم ولود للعديد من القامات السامقة من العلماء والادباء والمفكرين والنخب المثقفة على امتداد عمقها التاريخي والحضاري المتجذر لأكثر من ألف سنة , فمنذ ان احتضنت ربوتها الجسد الطاهر لأمير المؤمنين علي بن ابي طالب (ع) ,حتى صار ضريحه منار هدى وعلم وفكر  ,اهتدت بأقتباس نوره الوضاء أجيال وأجيال تولدت عن حوزتها العلمية الشريفة , فكانوا بالمئات ان لم نقل بالآلف , لمعت منهم اضواء علم شامخة واساطين فكر وأدب , تركت آثارهم وبعمق بصمتها الكبيرة ليس في الساحتين العربية والاسلامية وحسب , وانما في عمومها الانساني والاخلاقي .

فلا غرو , ان يتمخض هذا التراث الانساني – الحضاري الكبيرين عن واحدة من بين أهم مثابات العلم والمعرفة في العراق المعاصر  ألا وهي ((جامعة الكوفة)) الغراء , الجامعة التي بز عطاؤها العلمي والفكري عمرها الزمني الذي لم يتجاوز العقود الخمسة , فقد بزت نظيراتها من الجامعات العراقية , بل والاقليمية والعربية والعديد من الجامعات الدولية ممن سبقتها ولادة ففاحت عليهن عطاء.

       لقد كانت كلية الاداب من بين أولى الكليات المؤسسة فيها , فيعود تأسيسها الى عام 1989, حيث بدأت بقسمين :

قسم اللغة العربية وآدابها وقسم التاريخ , ثم تتالى تأسيس بقية الاقسام العلمية فيها حتى بلغت في العام الدراسي 2017-2018ستة اقسام هي : اللغة العربية وآدابها , التاريخ , الجغرافية , الفلسفة , اللغة الانكليزية وآدابها ,ومن ثم قسم المجتمع المدني الذي انفردت بتأسيسه كلية الاداب في جامعة الكوفة عن باقي الجامعات العراقية , فقد تأسس استجابة لمتطلبات ومتغيرات مرحلة مابعد نيسان عام 2003, حيث الحاجة الماسة في اعداد جيل من الشباب الواعي والمدرك علميا وموضوعيا ماتعنيه : حقوق الانسان والحريات العامة , والحقوق المدنية , والمشكلات الاجتماعية , فضلا عن اسس العمل الطوعي والتعايش السلمي وسواها من القضايا التي تمس مسا مباشرا حياة الفرد والمجتمع العراقي على حد سواء .

كما تأسست في كلية الاداب منذ العام الدراسي 1992-1993 الدراسات العليا ((الماجستير والدكتوراه))في التخصصات : اللغة العربية وآدابها , التاريخ الاسلامي والحديث والمعاصر , الجغرافية الطبيعية والبشرية , الفلسفة وأخيرا الماجستير في اللغة الانكليزية وآدابها .

وقدمت الكلية في ضمن خطط تطويرها وتطوير برامجها الدراسية عدة دراسات معنية باستحداث اقسام علمية في الدراسات الاولية, فكان منها الدراسة الخاصة بتأسيس قسم اللغة الفرنسية , وأخرى معنية بفتح قسم الاعلام بفرعيه ((الاذاعة والتلفزيون والعلاقات العامة)), الى جانب مشروعها في استحداث دراسة الماجستير في قسم المجتمع المدني .

خرجت كلية الاداب في مسيرتها العلمية الممتدة لأربعة عقود في الدراسات الاولية حوالي( 10,000) طالب وطالبة حتى العام الدراسي 2016-2017, وفي الدراسات العليا ما يقارب (850) من الباحثين في مختلف الاختصاصات آنفة الذكر , ومازالت تسعى في خطى حثيثة ومتناغمة في ايقاعاتها مع مستجدات البحث العلمي الرصين والبرامج الدراسية الحديثة بما يسهم في الارتقاء بالحاضر والتأسيس لبناء مستقبل مشرف لأجيال عراقنا الحبيب .

أ.د.علاء حسين عبد الامير الرهيمي

                                                              العميـــــــد