الرئيسية / Uncategorised / العادات والتقاليد واثرها في سلوك الفرد في العراق (النهوة العشائرية انموذجا) اعداد الطالب : حسام تكليف عبيد – قسم المجتمع المدني_المرحلة الرابعة

العادات والتقاليد واثرها في سلوك الفرد في العراق (النهوة العشائرية انموذجا) اعداد الطالب : حسام تكليف عبيد – قسم المجتمع المدني_المرحلة الرابعة

المقدمة :

عرفت العادات ،والتقاليد من قبل عدد ليس بالقليل من المختصين بالقضايا الاجتماعية ،والنفسية ،ولاثر ها الكبير في سلوك الافراد ،فقد عرف القارئ في الادب والسياسة الاستاذ وهيب عبد الحميد ،العادات بأنها(الاشياء التي يفعلها الانسان ،بدون تفكير ،ولايشعر بضيق،اوتعب،وقد تكونت من افعال مستمرة ؛لشيء ما،او حدث ما،وهي مكتسبة حتى اصبحت عفوية لا ارادية))١) وعرفت الدكتورة زينب هاشم ،التقاليد بأنها (عبارة عن طائفة من قواعد السلوك الخاصة بطبقة معينة ،او طائفة،او بيئة محلية محدودة النطاق ، وهي تنشأ من الرضا، والاتفاق الجمعي على اجراءات ،واوضاع معينة ؛ خاصة بالمجتمع المحدود الذي تنشأ فيه )(٢)اذ ان لتلك العادات ،والتقاليد اثرا كبيرا في سلوك الافراد ،ويتعاظم هذا الاثر في بعض القضايا ،وجوانب الحياة ،التي تأخذ خصوصيتها ،واحيانا حساسيتها بسبب ارتباطها بها.

والمجتمع العراقي ،كغيره من المجتمعات ؛ اذ ان هناك اثرا للعادات والتقاليد في سلوك افراده ، فأحيانا يكون هذا الاثر ايجابيا، واحيانا يكون سلبيا،ومن تلك العادات السلبية على سبيل المثال: (النهوة العشائرية) ،فكيف تؤثر هذه العادة في سلوك الافراد؟وماهي اسبابها ونتائجها ؟

في البداية لابد من بيان تعريف هذا المفهوم (النهوة العشائرية)ثم بيان اسبابها ونتائجها:

  • تعرف النهوة العشائرية على انها(عرف عشائري قديم جدا يقضي بمنع الفتاة من الزواج برجل غريب عن العشيرة او من افرادها ،ويمكّن هذا العرف ابن العم او العم من النهي على الفتاة بغية تزويجها بأحد اقاربها ).
  • _الاسباب:

١_قوة سلطة القانون او ضعفها واثرها في النهوة

النهوة ،كعرف عشائري قديم ،غالبا مايكثر في القرى، والارياف ؛الا انه قل في مدة السبعينيات في العراق في القرن الماضي ؛بسبب القوانين ،والعقوبات  الرادعة ،وانحسار النفوذ العشائري امام سلطة القانون ، ثم عاد بعد ذلك ليفرض نفسه من جديد في التسعينيات  ، وقوى اثره بعد عام ٢٠٠٣ ؛ بسبب قوة النفوذ العشائري ، وتعطيل القوانين(٣) .

٢_التنشىة الاجتماعية الخاطئة والجهل من قبل الاهل لكلا الطرفين.

٣_ضعف الوازع الديني والاخلاقي ،فلو كان الناهي يعرف الحكم الشرعي والتربية الدينية الاسلامية لما قدم على فعل كهذا.

٤_السبب الاجتماعي المتمثل بأحتمالية وجود خلاف بين الناهي والمنهي عليه.

٥_السبب الاقتصادي  فكثير من الاقارب ولاسيما ابناء العم والاعمام يقومون بهكذا فعل لغرض الحصول على الاموال كي يعطيهم المنهي عليه مبلغ من المال مقابل تنازلهم عن النهي على الفتاة .

  • _النتائج

و يمكن ان نستخلص بعض الاثار السلبية لظاهرة النهوة العشائرية وهي:

١_هناك اثار صحية ونفسية على الفتاة وعلى الفتى (المنهي عليه) ايضا ،فأذا رفضت الفتاة الزواج من الناهي عليها ستبقى عانسة او ستجبر على الزواج منه وتكون الحياة صعبة المسير كون الزوجة لاتجد في زوجها السعادة فيصيبها الملل والكآبة ،ومن جانب اخر فأن الفتى (المنهي عليه) المتقدم لخطبتها سيصاب بعقد نفسية ويشعر بالغرابة من المجتمع .

٢_اذا رفضت الفتاة الزواج من الناهي عليها فيكون مصيرها اما القتل او العنوسة او الهرب مع المنهي عليه وتسمى في هذه الحالة بـ(الناهبة).

٣_في احيان كثيرة عندما تتزوج الفتاة من الناهي عليها تكون الحياة سيئة للغاية وهذا بدوره يؤدي الى التفكك الاسري .

٤_وهناك اثارا اجتماعية تسببها هذه الظاهرة الخطرة ومنها :

  • ضعف الروابط الاجتماعية بين الناهي واهله من جهة والمنهي عليه واهله من جهة اخرى.
  • قد تحدث مشاجرة بين الطرفين ( الناهي والمنهي ) فتؤدي بدورها الى الاقتتال .
  • ارتفاع معدلات الطلاق والعنوسة في المجتمع .
  • _التوصيات

هناك عدة وسائل وحلول يجب ان تتكامل مع بعضها لمعالجة هذه الظاهرة ،ومن تلك الوسائل والحلول هي:

١_تفعيل القوانين ومحاسبة المخالفين.

٢_تفعيل دور منظمات المجتمع المدني ومنها( منظمات حقوق الانسان ,المنظمات  النسوية )عن طريق (الندوات،المؤتمرات،البوسترات ،وغيرها)لغرض التوعية والتثقيف وبيان اثار الظاهرة السلبية.

٣_تطويرالمناهج التربوية وادخال دراسة بعض القضايا التي تفتك بالمجتمع ولاسيما المشكلة موضوع المقال على وجه الخصوص والقضايا العشائرية الاخرى على وجه العموم وبيان اسبابها واثارها على الفرد والمجتمع وسبل حلها ومعالجتها.

٤_ تفعيل سياسات المجالس المحلية ومجالس العشائر للاهتمام بالمشكلات التي يعاني منها المجتمع ومنها (النهوة العشاىرية).

 

  • المراجع:
  1. وهيب عبد المجيد،الانسان سجين عادات مجتمعه،مرونات الجزيرة ،١١_٣_٢٠١٩/٤:٠٥م ،http://www.blogs.aljazeera.net
  2. زينب هاشم ،محاضرات عن دراسات في المجتمع العراقي ،الجامعةالمستنصرية،كلية التربية الاساسية ،العراق،٢٠١٤،ص٦٨
  3. سارة القاهر ،النهوة وباء اجتماعي مازال مستمرا في اهوار العراق،تكلمي (مجلة الكترونية) ،١٠_٢_٢٠١٩/٩:٠٥م ،http://www.takalami.org

شاهد أيضاً

الأنا بوجه الآخر، بدايات التفاعل وانطباعه / الدكتور رائد عبيس

تظهر علامات الحضور بين الآخرين في وجوهم، وتختلف فهي بين القبول والرفض أو الامبالاة، إذ …

تعليق واحد

  1. موضوع جديد ومؤثر ويستحق التعليق والقراءة لما له من أثر في مجتمعنا الحاضر شكرآ لك حسام تكليف واتمنى لك النجاح والتوفيق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *