النَّظّام النَّيْسابوري

النَّظّام النَّيْسابوري

تحقيق في تأريخ وفاته

أ.م.د. حسن عبد المجيد عباس الشاعر

     كلية الآداب – جامعة الكوفة

تتفق كتب التراجم على اسمه ، وهو نظام الدين الحسن بن محمد بن الحسين القمي النيسابوري ، وقيل : النيشابوري ، وقد يسمى بحسن بن محمد ، المعروف بنزيل قم

، ويسمى بنظام الأعرج ، أو النظام الأعرج ، وهو صاحب تفسير (غرائب القرآن ورغائب الفرقان) ، وهو مختصر لتفسير فخر الدين الرازي (ت606هـ) (مفاتيح الغيب) ، وهو من علماء الشيعة إلا أنه أخفى تشيعه في تفسيره مداراة لأعداء المذهب ، وقيل إنه قتل لتشيّعه . وشرح مفتاح العلوم للسكاكي (ت626هـ) ، وكتاب الشافية في الصرف لابن الحاجب النحوي (ت646هـ) بعنوان شرح النظام في الصرف ، وله مؤلفات غيرها . (ينظر. هدية العارفين أسماء المؤلفين وآثار المصنفين ، إسماعيل باشا البغدادي : 1/283 ، والذريعة إلى تصانيف الشيعة ، أغا بزرك الطهراني : 4/51 ، 18/29 ، 284 ، والكنى والألقاب ، الشيخ عباس القمي : 3/256 ، وفهارس رياض السالكين في شرح صحيفة سيد الساجدين ، الشيخ محمد حسين المظفر : 1/360 ، وكشف الظنون عن أسامي الكتب والفنون ، حاجي خليفة : 1/ 391 ، 2/ 1021 ، 1595 ، ومعجم المؤلفين ، عمر رضا كحالة : 3/291 ، ومجلة تراثنا التي تصدر عن مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث – قم المشرفة : 32/190)

وقد اختلف في سنة وفاته ، والراجح من خلال تتبع جهود المحققين من أعلامنا كأغا بزرك الطهراني ، والسيد محسن الأمين أنه من أعلام القرن التاسع الهجري . وفيما يأتي كشف بسنوات وفاته :

1-      ذكر إسماعيل باشا البغدادي أنه توفي سنة 728هـ  . وهناك عالم نيسابوري آخر توفي في هذه السنة ، وهو أديب اسمه حميد الدين أبو عبد الله محمود بن عمر النجاتي النيسابوري . (ينظر. هدية العارفين أسماء المؤلفين وآثار المصنفين : 1/283 ، 2/407)

2-      ذكر خير الدين الزركلي أنه توفي بعد سنة 850هـ . (ينظر. الأعلام : 2/216)

3-      ذكر في موسوعة مؤلفي الإمامية : 1/472 ، التي تصدر عن مجمع الفكر الإسلامي – قم أنه ألف شرح الرسالة الشمسية في الحساب للأمير معين الدين عبد الكريم سنة 868هـ .

4-      ذكر السيد محسن الامين في كتابه (أعيان الشيعة : 5/248) أنه من علماء رأس المائة  التاسعة ، والشيخ عباس القمي في كتابه (الكنى والألقاب : 3/256) . 

5-      ذكر المحقق العلامة أغا بزرك الطهراني في كتابه (الذريعة إلى تصانيف الشيعة : 18/284) أنه من علماء أواخر المائة التاسعة .

6-      ذكر عمر رضا كحالة أنه كان حيا سنة 811هـ . (ينظر. معجم المؤلفين : 3/291)

7-      ذكر المحقق السيد علي الموسوي الخراساني أنه لم يعثر على من صرّح بتاريخ وفاته على نحو القطع ، فقيل : إنه توفي بعد سنة 850هـ ، وقيل 828هـ ، وقيل : إنه من اعلام القرن التاسع 1424م أو 1446م . (ينظر . الهامش الاول في الصفحة 120 من كتاب الحديقة الهلالية ، للشيخ البهائي ، تحقيق : السيد علي الموسوي الخراساني) .

8-      ذكر المرحوم الدكتور هاشم طه شلاش ، والدكتور صلاح مهدي الفرطوسي ، والدكتور عبد الجليل حسين عبيد في كتابهم (المهذب في علم التصريف : ) أنه توفي سنة 710هـ ، وهذه السنة هي سنة وفاة أستاذه قطب الدين الشيرازي .

والراجح بعد هذا العرض أن هذا العالم كان من المعمرين ، ويبدو أن هذا الامر هو الذي أوصل المحققين إلى عدم القطع بسنة وفاته ؛ لاختلاف سنوات الفراغ من تأليف كتبه من أوائل المائة الثامنة إلى أواخر المائة التاسعة ، ولا يمكننا القطع بوجود عالِمَيْن بهذا الاسم أحدهما من اعلام المائة الثامنة ، وآخرهما من أعلام المائة التاسعة . والذي نركن إليه أنه من أعلام القرن التاسع الهجري بقرائن متعددة . 

Joomla Templates - by Joomlage.com