وزارة التعليم العالي والبحث العلمي
إن الشيء الوحيد الذي يخلع على هذه الحياة
قيمتها انما هو ذلك المشهد: مشهد الجمال الازلي
الابدي. وأي شيء يمكن ان يكون أعظم من مصير
هذا  الانسان الفاني لو قدر له ان يشاهد الجمال الذي
لا تشوبه شائبة، الجمال في صفائه ونقائه وبساطته؛
الجمال الذي لا يكسوه لحم، ولا تغطيه الوان وأشكال
مصيرها الى الفناء؛ أي مصير يمكن ان يكون أعظم
من مصير هذا الانسان، وقد اتيح له ان يشهد- في
صورته الفريدة- ذلك الجمال الإلهي
المدرس المساعدحسين حمزة شهيد مظلوم العامري
قسم الفلسفة
كلية الآداب - جامعة الكوفة
All rights reserved ©