الرئيسية / اخبار / الإعلام يقيم ندوةً علميةً عن التنميةِ المستدامة

الإعلام يقيم ندوةً علميةً عن التنميةِ المستدامة

عقد قسم الإعلام في كلية الآداب – جامعة الكوفة ندوةً علميةً بعنوان: (الإعلام والتنمية المستدامة: إشكاليات الواقع وتطلعات المستقبل)، حضرها عدد من الضيوف والأساتذة وطلبة الكلية.
واستهل الندوة المعاون للعميد أ.د. صفاء المظفر بكلمةٍ أثنى فيها على جهود قسم الإعلام ونشاطاته وشدد على أهمية تخصص الإعلام وفرصه في سوق العمل. ووعد بتنظيم مسابقات داعمة ومحفزة للقسم وطلبته كذلك تطوير أستوديو القسم بمعدات متطورة.
 وبدأ الباحثون باستعراض أوراقهم البحثية بدءاً بالدكتور مسلم عباس وورقته البحثية بعنوان: (الإعلام والتنمية المستدامة: التحديات والفرص)
أكد الباحث على أهمية شجاعة الإعلام لتأدية أدوار التنمية المستدامة، وعدم الاكتفاء بمسايرة رغبات الجماهير فقط، الأمر الذي سيفاقم الأوضاع سوءاً ويقلل فرص الأجيال اللاحقة ويستنزف مواردهم.
وعرف الباحث مفهوم التنمية المستدامة الذي يوازن بين إشباع الحاجات الحالية ومراعاة الحاجات اللاحقة. وتناوَل المشكلات التي يعاني منها العراق مثل التصحر واستنزاف الموارد وشحة المياه وانتقد دور الإعلام الذي يهمل الجوانب التنموية الملحة. وانتقد أداء وسائل الإعلام المحلية التي تنظر لمشاريع التنمية المستدامة بمنظور حزبي وليس بمنظور موضوعي.
ثم استعرض الباحث المدرس المساعد غزوان أحمد ورقته البحثية، متناولاً دور وسائل التواصل الاجتماعي في التنمية المستدامة، حيث شرح مفهوم التنمية المستدامة وتاريخ ظهوره الذي يرجع لما بعد الحرب العالمية الثانية والصعوبات التي واجهها.
وبحسب الباحث فإن التنمية هي تلبية احتياجات الجيل الحالي من دون الإضرار بالأجيال اللاحقة وتلبية احتياجاتها. وذكر الباحث إمكانية استثمار موقع فيسبوك في دعم التنمية المستدامة، لكنه في الواقع يستخدم لأغراض هدامة بعيدة عن موضوعات التنمية مثل الجيوش الإلكترونية والمناكفات السياسية. وانتقد وسائل الإعلام التي تستخدم لتصفية حسابات سياسية وإهمال التنمية. واقتصار موضوعات صفحات الدوائر الرسمية على موضوعات روتينية ليست ذات أهمية.
ثم تناول الأستاذ مقداد الموسوي: (دور الاتصال في تحقيق التنمية المستدامة)
حيث عرَّج الباحث على مفهوم التنمية المستدامة الذي يعنى بتحسين الظروف المعيشية للإنسان. وقال الباحث إن الإعلام يلعب دوراً رقابياً توعوياً في تحقيق أهداف التنمية المستدامة. وتحدَّث عن ظهور مفهوم جديد يدعى “الإعلام التنموي” الذي يعمل على الارتقاء بمستوى العمل التنموي وتقديم المعلومات الصحيحة والحقائق وتوعية الجمهور وتقوية العلاقة بين الحكومة والمجتمع مما يعزز الشراكة الحكومية، فهو يركز على بناء الإنسان.
وفي الورقة ما قبل الأخيرة استعرض مقرر الندوة التدريسي في قسم الإعلام الدكتور حسين هتيمي ورقته البحثية التي كانت بعنوان (العلاقات العامة والتنمية المستدامة: الشيوع والانتشار)
وقال هتيمي بإن الرؤية الحديثة للتنمية المستدامة تتضمن ما هو أبعد من النمو الاقتصادي، ففي العادة ترتبط التنمية بالاقتصاد ونموه لكن التنمية المستدامة تذهب إلى أبعد من ذلك، ذاهبة إلى التغيير في هيكل النظام الاقتصادي والاجتماعي وكل ما يتعلق بالبيئة الطبيعية واستثمار مواردها.
وبحسب هتيمي فإن العلاقة ما بين التنمية المستدامة والعلاقات العامة هي علاقة تكاملية، حيث إن المؤسسات المعنية بالتنمية المستدامة لا بد لها من إعادة تنظيم سلوكيات وأفكار وثقافات المجتمع نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وهذا غير ممكن من دون الاستعانة بالعلاقات العامة. وانتقد الباحث المؤسسات الحكومية المعنية بالتنمية المستدامة عدم اهتمامها بالعلاقات العامة مما أفضى لجهل الناس بمفهوم التنمية المستدامة! واستعرض أيضاً مفهوم التسويق الاجتماعي ونظرية انتشار المبتكرات ودورهما الفاعل في شيوع وتحقيق أهداف التنمية المستدامة.
واُختُتِمَت الأوراق البحثية بمشاركة التدريسية في قسم الإعلام الدكتورة أماني ميثم الربيعي وورقتها البحثية بعنوان: (التنمية المستدامة والاتصال الحكومي)
استلهت الباحثة ورقتها في تتبع نشوء وتطور مفهوم التنمية المستدامة تاريخياً ودواعي نشوئها والاهتمام بها عالمياً. واستعرضت الباحثة أيضاً أهم المؤتمرات الكبرى العالمية التي نظمتها الأمم المتحدة لغرض وضع أبعاد وأهداف التنمية المستدامة كان آخرها مؤتمر ٢٠١٥ ورؤية ٢٠٣٠، وعرَّجت الربيعي أيضاً على نظرية انتشار المبتكرات وضرورة استهدافها للأطفال باعتبارهم أجيال المستقبل، حيث لا بد من توظيف الرسوم المتحركة وبرامج وأغاني الأطفال لإدارك مفهوم التنمية المستدامة في سنٍ مبكرة.
وفي الختام قال رئيس الندوة الدكتور ضرغام سعدي رئيس قسم الإعلام، بأن المجتمعات العربية كانت ولا تزال لديها مشكلة معقدة في التنمية المستدامة لا سيما العراق بسبب كثرة الموارد وعدم استثمارها بصورة مثلى، ثم أثنى وشكر الأساتذة المشاركين، وفُتِح باب الأسئلة والاستفسارات للحضور الذين أثروا الندوة بأسئلتهم العلمية.

شاهد أيضاً

ندوة في قسم الجغرافية الموسومة (التنمية المستدامة وأهداف الأمم المتحدة)

ألقى ا.د. محمد جواد شبع محاضرة في ندوة قسم الجغرافية الموسومة (التنمية المستدامة وأهداف الأمم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.