الرئيسية / اخبار / الجغرافية تناقش التباين المكاني للموارد الطبيعية والامكانات المتاحة لاستثمارها في محافظة النجف الاشرف

الجغرافية تناقش التباين المكاني للموارد الطبيعية والامكانات المتاحة لاستثمارها في محافظة النجف الاشرف

ناقش قسم الجغرافية في كلية الآداب بجامعة الكوفة في حلقة نقاش تحت عنوان: (التباين المكاني للموارد الطبيعية والامكانات المتاحة لاستثمارها في محافظة النجف الاشرف) حاضر فيها المعاون العلمي لكلية الآداب الأستاذ الدكتور صفاء مجيد المظفر، وبين المظفر خلال حديثه ان للموارد الطبيعية أهمية كبرى في ديمومة الحياة على سطح الأرض وبمختلف اشكالها وهي التي تقرر المستوى الاقتصادي للسكان وتسهم في تحديد الرفاه كما تعتمد جميع الخطط التنموية على حجم الموارد الطبيعية ونوعيتها وكذلك فإن قوة الدولة ووزنها السياسي تتوقف الى حد كبير على الموارد الطبيعة. وقد ازدادت أهمية الموارد الطبيعة في ظل التزايد الكبير لأعداد السكان وما رافقه من ازدياد الطلب على الموارد الطبيعة، مما دفع المختصين لتكثيف الجهود في الدراسة والبحث والتأليف لغرض التعريف بأهمية الموارد الطبيعية وبيان أنواعها وتباينها المكاني وتحديد المشكلات التي تعاني منها من أجل صيانتها مما يسهم في إسناد التخطيط لاستثمارها، فضلا عن زيادة التوعية عند أبناء المجتمع مما يسهم في شراكتهم في التنمية المستدامة للموارد الطبيعية والحد من عمليات التبديد وتلوث البيئة. وارتبط الأنسان مع الموارد الطبيعية بعلاقة جدلية منذ الأزل، فمنذ أن وجد على وجه الأرض وهو يحاول جاهداً ان يستغلها بطريقة او بأخرى تغطيةَ لاحتياجاته الضرورية والكمالية. كما تعد الموارد الطبيعية من المصادر المهمة في إقامة المشاريع التنموية في محافظة النجف الاشرف، لأن أغلب الانشطة التنموية تعتمد عليها لاسيما النشاط  الزراعي والصناعي، ، فضلاً عن السياحي ومن ثمً يعزز اقتصاد المنطقة، فضلا عن أنّ المحافظة تمتلك إمكانات طبيعية واضحة على مستوى توافر الموارد الأولية، ما يجعل استثمارها بالشكل الامثل وسيلةً لتكوين قاعدة اقتصادية متطورة وتبعا لتباين خواص الامكانات الجغرافية الطبيعية  في المحافظة.

شاهد أيضاً

قسم الإعلام يقيم ندوة علمية عن داء السكري

اقام قسم الإعلام في كلية الاداب بجامعة الكوفة ندوة علمية حول  مرض السكري، حاضر فيها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.