الرئيسية / القلاب / قسم الاعلام في كلية الآداب ينظم ندوة عن مظاهر الصراع في وسائل الاعلام

قسم الاعلام في كلية الآداب ينظم ندوة عن مظاهر الصراع في وسائل الاعلام

اقام قسم الاعلام في كلية الآداب بجامعة الكوفة ندوة علمية افتراضية بعنوان (مظاهر الصراع في وسائل الاعلام وتأثيرها على الجمهور العراقي) عبر تطبيق

(meet.google) وعبر الرابط https://meet.google.com/yng-ozfe-ovr، شارك فيها جمع من الاساتذة والباحثين من جامعات عراقية عدة بأوراق بحثية بلغت (10 مشاركات)، بواقع (4مشاركات) من الجامعات العراقية  و(6 مشاركات) من جامعة الكوفة، وشهدت الندوة حضور أكثر من (70) من الاساتذة والطلبة والمختصين والمهتمين بالشأن الأمني.

وتضمنت الندوة محاورة متنوعة من أبرزها، مظاهر الصراع على مواقع التواصل الاجتماعي العراقي، و الصراع في وسائل الاعلام وتأثيره على الآليات الديموقراطية، و تأثير المحتوى العنيف في وسائل الاعلام على الحقوق المدنية والسياسية، والجيوش الإلكترونية وحروب الهاشتاك، وتمثيل الأقليات في الصحافة وأثره في التعايش السلمي بين المكونات، والحماية القانونية للاعلاميين في أوقات الصراعات وطنياً ودولياً.

وخرجت الندوة بعددٍ من التوصيات من أهمها، التخفيف من حدة مظاهر الصراع على مواقع التواصل الاجتماعي العراقي من طريق تبني خطاب التهدئة وتربية الجيل الجديد اعلاميًا، وعدم استغلال الدعاية الانتخابية التي تتبنى لغة الصراع في وسائل الاعلام لتأثيرها على الاليات الديموقراطية وتقويضها المشاركة الفاعلة في الانتخابات المزمع اجراءها في تشرين الاول المقبل من العام 2021، و مراقبة الجهات التي تعمل على مأسسة وادارة الصراع السياسي في العراق ومكافحتها من طريق وسائل الاعلام، وتبني مواثيق ومبادئ تنظم عمل القائم بالاتصال في المؤسسات الاعلامية المختلفة، ونشر قيم التسامح والتعايش من اجل مواجهة العنف والصراع في المجتمع العراقي، ورعاية الاقليات ومنحهم حقوقهم للمشاركة الفاعلة في المجتمع بمؤسساته المختلفة وبما لا يؤثر على حقوق الانسان المدنية والسياسية في العراق، و توفير الحماية القانونية للاعلاميين في اوقات الصراعات بما يضمن سلامتهم وحماية عوائلهم وبما يؤمّن للصحفي العمل في اجواء حرة دون ضغوط من اي جهة وفي اي وقت.

 

شاهد أيضاً

إعلان عن اسماء المتقدمين للامتحان التنافسي في كلية الاداب

إعلان  تعلن كلية الاداب جامعة الكوفة عن اسماء المتقدمين في كلية الاداب  للامتحان التنافسي ويجب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *